الأطفال الرضّع

حمام حليب الأم للطفل الرضيع – الفوائد والطريقة

لا يوجد أم أو أب إلا ويعلمان فوائد حليب الأم في مجال تغذية الطفل الرضيع. ولكن هل تعلمين أن هناك استخدامات أخرى لهذا الحليب. سنتحدث في هذه المقالة عن استخدام حمام حليب الأم للطفل الرضيع وفوائده لبشرته.

يحتوي حليب الأم على نسبة 3 إلى 5٪ من الدهون ونسبة 0.8 إلى 0.9٪ من البروتينات ومن 6.8 إلى 7.2٪ من الكربوهيدرات و 0.2٪ من الفيتامينات والمعادن وبعض تلك المحتويات يتم استخدامها في مستحضرات التجميل كمرطبات البشرة.

فوائد الحمام باستخدام حليب الأم :

1- ترطيب بشرة الطفل: 

يحتوي حليب الأم على أحماض دهنية مثل حمض الأوليك oleic acid وحمض البالميتيك (النخيل) palmitic acid وحمض اللينولينيك.

يمكن أن تعمل هذه الأحماض الدهنية كحاجز على البشرة وتحبس الرطوبة داخل البشرة مما يؤدي لمنع جفاف البشرة. وبهذا فإن الأطفال الذين يعانون من جفاف وحكة في الجلد سينعمون بالراحة بعد حمام حليب الأم.

2- حماية الجلد والجسم من البكتيريا والفيروسات :

يحتوي لبن الأم على العديد من الأجسام المضادة وهو يتمتع بخواص قوية مضادة للعدوى. وهذه الأجسام المضادة من شأنها أن تمنع دخول البكتيريا والفيروسات من الخدوش التي توجد لدى الطفل الرضيع.

3- تهدئة الطفح الجلدي والأكزيما:

بيّنت الأبحاث أنه من الممكن استخدام حليب الأم كعلاج موضعي آمن لعلاج التهاب الجلد الناجم عن الحفاض (طفح الحفاض) والأكزيما.

حيث ذكرت الدراسات أن حليب الأم يعد بديلاً مجانياً وموثوقاً عن المراهم الموضعية المستخدمة لعلاج مثل تلك الأمراض الجلدية. وبهذا يمكن للاستحمام باستخدام حليب الأم أن يكون علاجاً جيداً للطفح الجلدي والأكزيما في المنزل.

4- مساعدة الأم على التخلص من الحليب الفائض :

بالنسبة للأمهات الذين يعانون من احتقان الثدي بسبب الحليب الزائد يمكن لهم استخدام ذلك الحليب الفائض في تحميم الطفل وبهذا لا يتم هدر هذا الحليب.

الكمية المطلوبة من حليب الأم : 

يمكن إضافة 150 ميلي لتر (ثلثي كوب) حتى 300 ميلي لتر (كوب وثلث) من حليب الثدي في حوض استحمام الطفل المملوء بالماء

ثم خلط الحليب مع الماء، ولا يُنصح باستخدام أكثر من 300 ميلي لتر لأن رائحة الطفل ستصبح قريبة من رائحة الحليب بعد الاستحمام.

أما الطريقة بالتفصيل فهي كما يلي:

  • املئي حوض استحمام الطفل بالماء الدافئ وأضيفي حليب الثدي بالمقدار الذي ذكرناه في الفقرة السابقة.
  • يبقى الطفل في حوض الاستحمام مع صب الماء الممزوج بالحليب على جميع أنحاء جسمه باستخدام يدك والتركيز على مناطق الطفح إن وُجدت.
  • دعي الطفل في الماء لمدة 10-15 دقيقة. بعد ذلك، أخرجي الطفل من حوض الاستحمام وجففيه بمنشفة نظيفة.

هل يمكنك استخدام حليب الأم القديم في حمام حليب الأم؟

لا يوجد أي ضرر في استخدام حليب الأم القديم إلا إذا كانت رائحته كريهة أو كان رائباً. يمكن تخزين الحليب في الثلاجة لمدة أربعة أيام.

كم مرة يُنصح بالقيام بحمام الطفل بحليب الثدي؟

مكن القيام به بشكل أسبوعي أو كل أسبوعين. فإذا كان الطفل يعاني من طفح جلدي أو أكزيما حادة، فيمكن القيام بحمام حليب الثدي مرتين في الأسبوع. ويمكنك تخفيض عدد مرات الاستحمام عند تحسن الطفل.

 

المصادر:

B. Seifi et al.; Assessment Effect of Breast Milk on Diaper Dermatitis; National Center for Biotechnology Information

Pumping and storing breast milk; U.S. Department of Health & Human Services

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق